الأسواق المالية العالمية تخسر 36 تريليون دولار منذ بداية العام

خسرت أسواق الأسهم والسندات العالمية 36 تريليون دولار من القيمة على مدار الأشهر التسعة الماضية في عمليات بيع جامحة اجتاحت الأصول خوفا من المخاطر.
مع دخول العام ربعه الأخير، من المحتمل أن يكون هناك المزيد من الألم في الأسواق خلال المستقبل المنظور، حيث باتت البنوك المركزية في وضع كامل لتشديد السياسة، حيث تنوي رفع أسعار الفائدة بشكل أكبر لإخماد التضخم، حتى لو أدى ذلك إلى ركود اقتصادي، بحسب تقرير لوكالة “بلومبيرغ”.
تجاوز التراجع هذا العام الانخفاضات الحادة التي شهدتها الأسواق خلال الأزمة المالية 2008-2009 ووباء 2020، استنادا إلى انخفاض القيمة السوقية لمؤشر “بلومبيرغ غلوبال إيه جي” ومؤشر “إم إس سي آي” للأسهم العالمية مجتمعين.
ربما لا يكون هذا مفاجئا في ضوء الموجة الهائلة من السيولة التي تدفقت على الأسواق العالمية خلال السنوات الماضية التي كانت سمتها الأساسية “الأموال الرخيصة”.
تعليقات
تحميل...
قد يعجبك أيضاً
اشترك في النشرة الأسبوعية
أخبار الاقتصاد والمال والأعمال مباشرة على بريدك الإلكتروني الخاص

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

اقترح تصحيحاً

للمقال:

الأسواق المالية العالمية تخسر 36 تريليون دولار منذ بداية العام

شكراً لاهتمامك.. سيتم أخد التصحيح بعين الإعتبار

فشل أثناء محاولة الإرسال.. الرجاء إعادة الإرسال

أفريكونا will use the information you provide on this form to be in touch with you and to provide updates and marketing.