إنتاج أوبك يرتفع في يوليو رغم التعطل في نيجيريا وليبيا

أظهر مسح لرويترز  أن أوبك ضخت كمية إضافية من النفط بلغت 310 آلاف برميل يوميا في يوليو/ تموز، إذ غطت زيادة في المعروض من دول خليجية على تعطلات في الإمدادات من نيجيريا وليبيا.

وأن الدول الأعضاء نفذوا حوالي 60% من الزيادة الإنتاجية التي تعهدوا بها بموجب اتفاق مع حلفاء للمنظمة.

ووجد المسح أن منظمة البلدان المصدر للبترول ضخت 28.98 مليون برميل يوميا من الخام الشهر الماضي، بزيادة قدرها 310 آلاف برميل يوميا عن مجمل الإنتاج في يونيو/ حزيران.

وجاء حوالي 240 ألف برميل يوميا من تلك الزيادة من منتجي أوبك العشرة الذين يشملهم اتفاق بين المنظمة وحلفاء بقيادة روسيا، فيما يعرف بمجموعة أوبك+، تعهدوا فيه بزيادة إنتاجية قدرها 412 ألف برميل يوميا.

ومن غير المتوقع أن تقرر أوبك+ زيادة أخرى في الإنتاج في اجتماعها يوم الأربعاء. وقال مصدر بالمجموعة “الاجتماع من غير المرجح أن يشهد نتيجة مفاجئة فيما يتعلق بزيادة في الإنتاج”.

ووجد المسح أن أكبر زيادة في الإنتاج، والتي بلغت 150 ألف برميل يوميا، جاءت من السعودية أكبر مصدر للنفط في العالم، بالرغم من أن المملكة واصلت ضخ الخام عند مستويات أقل من الحصة المخصصة لها.

وبعد هبوط حاد في يونيو/ حزيران بسبب اضطرابات، سجل الإنتاج في ليبيا تعافيا بطيئا وعاد بحلول نهاية الشهر إلى مستوياته العادية.

وعززت دولة الإمارات العربية والكويت الإمدادات بما يتماشى إلى حد كبير مع حصتيهما، بينما ارتفع الإنتاج العراقي.

وجاء أكبر انخفاض في الإنتاج، وقدره 70 ألف برميل يوميا، من نيجيريا حيث كبحت تعطلات وأعمال صيانة الإنتاج. واستقر الإنتاج في إيران وفنزويلا.

تعليقات
تحميل...
قد يعجبك أيضاً
اشترك في النشرة الأسبوعية
أخبار الاقتصاد والمال والأعمال مباشرة على بريدك الإلكتروني الخاص

اقترح تصحيحاً

للمقال:

إنتاج أوبك يرتفع في يوليو رغم التعطل في نيجيريا وليبيا

شكراً لاهتمامك.. سيتم أخد التصحيح بعين الإعتبار

فشل أثناء محاولة الإرسال.. الرجاء إعادة الإرسال

أفريكونا will use the information you provide on this form to be in touch with you and to provide updates and marketing.
Send this to a friend