التوقعات القاتمة للاقتصاد البريطاني تدفع الجنيه الأسترليني للانخفاض في الأسواق الأوروبية

حقق الجنيه بالأمس ارتفاعاً بنسبة 0.5% مقابل الدولار في أول مكسب خلال الثلاثة أيام الأخيرة لكنه عاد للانخفاض اليوم الأربعاء

انخفضت قيمة الجنيه الإسترليني في الأسوق الأوروبية اليوم الأربعاء مقابل سلة من العملات العالمية، ليستأنف خسائره التي توقفت مؤقتاً بالأمس مقابل الدولار الأمريكي، مع انحسار تأثير قرار المحكمة الدستورية العليا فى المملكة المتحدة، وتحول التركيز على التوقعات القاتمة للاقتصاد البريطاني خلال النصف الثاني من هذا العام.

حيث تراجع الجنيه مقابل الدولار بنسبة 0.4% إلى 1.2442دولار، و سعر افتتاح تعاملات اليوم عند 1.2490 دولار، وسجل أدنى مستوى عند 1.2496 دولار.

هذا وحقق الجنيه بالأمس ارتفاعاً بنسبة 0.5% مقابل الدولار، في أول مكسب خلال الثلاثة أيام الأخيرة، بعد قرار بإلغاء تعليق عمل البرلمان البريطاني.

وكانت المحكمة الدستورية العليا في المملكة المتحدة قد قضت يوم الثلاثاء بأن قرار تعليق رئيس الوزراء بوريس جونسون البرلمان لمدة خمسة أسابيع حتى 14 أكتوبر المقبل غير قانوني.

ولجأ جونسون إلى تعليق عمل البرلمان فى البلاد من أجل تمرير قرارات تتعلق بالخروج من الاتحاد الأوروبي، وحصلت تلك الخطوة على دعم الملكة إليزابيث الثانية.

تعليقات
تحميل...
قد يعجبك أيضاً
اشترك في النشرة الأسبوعية
أخبار الاقتصاد والمال والأعمال مباشرة على بريدك الإلكتروني الخاص

اقترح تصحيحاً

للمقال:

التوقعات القاتمة للاقتصاد البريطاني تدفع الجنيه الأسترليني للانخفاض في الأسواق الأوروبية

شكراً لاهتمامك.. سيتم أخد التصحيح بعين الإعتبار

فشل أثناء محاولة الإرسال.. الرجاء إعادة الإرسال

أفريكونا will use the information you provide on this form to be in touch with you and to provide updates and marketing.
Send this to a friend