الثروة المعدنية في المغرب تساعد على اقتحام صناعة بطاريات السيارات الكهربائية

تأتي الثروة المعدنية في المغرب ضمن الثروات التي تحتضنها أراضي البلاد، ما يؤهلها لتؤدي دورًا مهمًا في صناعة بطاريات السيارات الكهربائية على المستوى العالمي، في الوقت الذي تشهد فيه صناعة السيارات بالبلاد بصفة عامة انتعاشًا في التصدير إلى الخارج.

وهناك اهتمام عالمي بتطوير تكنولوجيا صناعة بطاريات السيارات الكهربائية، بالتوازي مع سعي العديد من الدول إلى نشر ذلك النوع من المركبات لتقليل الانبعاثات الضارة الصادرة عن قطاع النقل، أحد أكثر القطاعات تلويثًا للبيئة.

ومع التطوّر الكبير الذي يشهده المغرب في صناعة السيارات، وتصدره مراكز متقدمة عبر جذب العديد من استثمارات تلك الصناعة، تسعى البلاد إلى اقتحام مجال مكونات السيارات الكهربائية، خصوصًا مع احتضان أراضيها معادن قد تساعدها في تحقيق ذلك.

تعليقات
تحميل...
قد يعجبك أيضاً
اشترك في النشرة الأسبوعية
أخبار الاقتصاد والمال والأعمال مباشرة على بريدك الإلكتروني الخاص

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

اقترح تصحيحاً

للمقال:

الثروة المعدنية في المغرب تساعد على اقتحام صناعة بطاريات السيارات الكهربائية

شكراً لاهتمامك.. سيتم أخد التصحيح بعين الإعتبار

فشل أثناء محاولة الإرسال.. الرجاء إعادة الإرسال

أفريكونا will use the information you provide on this form to be in touch with you and to provide updates and marketing.
Send this to a friend