الطاقة الأميركية تخطط لاستغلال موارد الفحم في تصنيع منتجات صديقة للبيئة

تخطط وزارة الطاقة الأميركية للاستفادة من موارد الفحم والنفايات الخاصة بهذا الوقود الأحفوري، بالتزامن مع سعي الولايات المتحدة لتحقيق الحياد الكربوني بحلول منتصف القرن الحالي (2050).

وأعلن مكتب إدارة الطاقة الأحفورية والكربون التابع لوزارة الطاقة الامريكية، هذا الأسبوع، توفير ما يصل إلى 6 ملايين دولار لمشروعات البحث والتطوير، للاستفادة من الفحم ونفاياته في تطوير منتجات صديقة للبيئة.

وترغب الحكومة الأميركية في إعادة توظيف موارد الفحم المحلية لتصنيع منتجات، يمكن استخدامها في تقنيات الطاقة النظيفة مثل البطاريات، بحسب البيان من الوزارة.

من شأن التوسع في الاستخدامات المبتكرة لنفايات الفحم، توفير فرص عمل محلية للمجتمعات المتضررة من الابتعاد عن الوقود الأحفوري، بغرض خفض انبعثاث غازات الاحتباس الحراري، بحسب وزارة الطاقة الأميركية.

وبحسب التقرير، فإن المشروعات المحتملة المخطط تمويلها، ستعمل على تحويل الفحم ونفاياته إلى منتجات مثل الغرافيت ومركبات الكربون.

كما إن هيكل الفحم الفريد وتكوينه يجعله مناسبًا بصفته مادة خامًا لإنتاج العديد من منتجات الكربون عالية القيمة، التي يمكن استخدامها في الخلايا الكهروضوئية الشمسية والبطاريات، المهمة في عملية تحول الطاقة، فضلًا عن استخدامات أخرى.

 

تعليقات
تحميل...
قد يعجبك أيضاً
اشترك في النشرة الأسبوعية
أخبار الاقتصاد والمال والأعمال مباشرة على بريدك الإلكتروني الخاص

اقترح تصحيحاً

للمقال:

الطاقة الأميركية تخطط لاستغلال موارد الفحم في تصنيع منتجات صديقة للبيئة

شكراً لاهتمامك.. سيتم أخد التصحيح بعين الإعتبار

فشل أثناء محاولة الإرسال.. الرجاء إعادة الإرسال

أفريكونا will use the information you provide on this form to be in touch with you and to provide updates and marketing.
Send this to a friend