بدعم من تصريحات لمسؤولي الفيدرالي.. الدولار يحافظ على مكاسبه

الاحتياطي الفيدرالي عزم البنك المركزي الأميركي على التصدي لأعلى معدل تضخم منذ عقود برفع معدلات الفائدة بشكل كبير.

وفي غضون ذلك، من المتوقع على نطاق واسع أن يرفع بنك إنجلترا المركزي معدلات الفائدة بأكبر قدر منذ عام 1995، مع ارتفاع الجنيه الإسترليني قبل قرار الفائدة المنتظر الساعة 1100 بتوقيت غرينتش.

وواصل مسؤولو الاحتياطي الفيدرالي تعليقاتهم المقاومة للتصور القائل بأن معدلات الفائدة الأميركية قريبة من الذروة، وهذا ما دعم الدولار.

وأعربت رئيسة بنك الاحتياطي الفيدرالي في سان فرانسيسكو، ماري دالي، ورئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي في منيابوليس، نيل كاشكاري، الليلة الماضية عن عزمهما على كبح التضخم المرتفع.

وأشار مسؤولو مجلس الاحتياطي بشكل موحد إلى أنهم ما زالوا مصممين على رفع معدلات الفائدة إلى أن يظهر دليل قوي على أن التضخم يتجه نحو الانخفاض صوب هدف المجلس البالغ اثنين بالمئة.

تعليقات
تحميل...
قد يعجبك أيضاً
اشترك في النشرة الأسبوعية
أخبار الاقتصاد والمال والأعمال مباشرة على بريدك الإلكتروني الخاص

اقترح تصحيحاً

للمقال:

بدعم من تصريحات لمسؤولي الفيدرالي.. الدولار يحافظ على مكاسبه

شكراً لاهتمامك.. سيتم أخد التصحيح بعين الإعتبار

فشل أثناء محاولة الإرسال.. الرجاء إعادة الإرسال

أفريكونا will use the information you provide on this form to be in touch with you and to provide updates and marketing.
Send this to a friend