تقرير.. «محافظ ليبيا المركزي» في مرمى الاتهامات

طالت محافظ مصرف ليبيا المركزي الليبي الصديق الكبير، اتهامات بسوء استخدام السلطة وشبه فساد، وذلك بعد نشر تقرير دولي كشف عن خسائر في خزينة الدولة الليبية بملايين الدولارات.

وبحسب تقرير نشرته مؤسسة “جلوبال وتنس”، يوم الجمعة، فإن ليبيا تخسر ملايين الدولارات سنويا بالاحتيال في استعمال منظومة الاعتمادات المستندية.

وأوضحت المؤسسة في تقريرها، أن العديد من صفقات الاعتمادات ‏تمر عبر مصارف لندن نظرا للثغرات الموجودة في قوانين محاربة تبييض الأموال.

وأشارت “جلوبال وتنس” الى أن وتيرة إصدار الاعتمادات المستندية فاقت بشكل غير مسبوق الطلب على بعض السلع.

وبيّن تقرير المؤسسة أن معظم الاعتمادات تدخل عن طريق مصرف ABC في لندن الذي يرأسه محافظ مصرف ليبيا المركزي الصديق الكبير، مشيراًَ إلى أن أموال الخزينة الليبية تتدفق إلى الخارج بشكل أسرع من دخول السلع، ما يفسر الاستعمال السيء للمنظومة، بحسب التقرير.

كما شدّدت المنظمة على أن مصرف ليبيا المركزي تسبب في جريمة اقتصادية سارية المفعول من خلال إصدار اعتمادات مستندية سارية المفعول تُكلف خزينة الدولة مبلغا كبيرا.
تعليقات
تحميل...
قد يعجبك أيضاً
اشترك في النشرة الأسبوعية
أخبار الاقتصاد والمال والأعمال مباشرة على بريدك الإلكتروني الخاص

اقترح تصحيحاً

للمقال:

تقرير.. «محافظ ليبيا المركزي» في مرمى الاتهامات

شكراً لاهتمامك.. سيتم أخد التصحيح بعين الإعتبار

فشل أثناء محاولة الإرسال.. الرجاء إعادة الإرسال

أفريكونا will use the information you provide on this form to be in touch with you and to provide updates and marketing.
Send this to a friend