تونس على غرار بقية دول العالم تعيش عجزا هيكليا للميزان الطاقي

قالت وزيرة الصناعة والمعاجم والطاقة نايلة القنجي  أنه لابد من مواصلة الترفيع في أسعار المحروقات مع ترشيد الاستهلاك من أجل مجابهة العجز الطاقي.

كما شددت خلال ورشة حوارية وإعلامية الثلاثاء، على ضرورة مواصلة برنامج تعديل أسعار الطاقة في ظل تضاعف حاجيات الدعم ب3 مرات، مؤكدة أنّ تونس على غرار بقية دول العالم تعيش عجزا هيكليا للميزان الطاقي.

وأوضحت أن فرضيات أسعار النفط التي بنيت عليها ميزانية الدولة لسنة 2022 كانت 75 دولار للبرميل ولكن معدل الأسعار اليوم بلغ 108 دولارا، مشيرة إلى أنّ ذلك تسبّب في ارتفاع حاجيات التمويل من 5200 مليون دولار إلى 10 ملايين دولار.

المصدر: موقع موزييك تونس

تعليقات
تحميل...
قد يعجبك أيضاً
اشترك في النشرة الأسبوعية
أخبار الاقتصاد والمال والأعمال مباشرة على بريدك الإلكتروني الخاص

اقترح تصحيحاً

للمقال:

تونس على غرار بقية دول العالم تعيش عجزا هيكليا للميزان الطاقي

شكراً لاهتمامك.. سيتم أخد التصحيح بعين الإعتبار

فشل أثناء محاولة الإرسال.. الرجاء إعادة الإرسال

أفريكونا will use the information you provide on this form to be in touch with you and to provide updates and marketing.
Send this to a friend