الصادرات النفطية لفنزويلا تهبط 27 بالمئة في يوليو

هبطت صادرات فنزويلا من النفط الخام 27 بالمئة في يوليو عن الشهر السابق متضررة من تعطلات في إمدادات الكهرباء والغاز إلى شركة الطاقة المملوكة للدولة، بحسب بيانات “رفينيتيف أيكون” لرصد السفن ووثائق داخلية للشركة.

وأشارت البيانات إلى أن ما إجماليه 29 سفينة غادرت فنزويلا الشهر الماضي حاملة 460 ألف و323 برميلا في اليوم من الخام والمنتجات المكررة.

وتشير تلك الأرقام إلى انخفاض بنسبة 27 بالمئة مقارنة بشهر يونيو وهبوطا بنسبة 38 بالمئة من مستويات يوليو 2021.

وأظهرت بيانات “أيكون” أن معظم الشحنات كانت متجهة إلى الصين مباشرة أو من خلال مراكز لإعادة الشحن مثل ماليزيا.

وتأرجحت مبيعات النفط من البلد الواقع في أمريكا الجنوبية والعضو بمنظمة “أوبك” هذا العام بينما تتسبب البنية التحتية العتيقة لشركة النفط الفنزويلية المملوكة للدولة ونقص في الاستثمار وعقوبات أميركية في تقييد الإنتاج والصادرات.

ومن المقرر أن يجتمع تحالف “أوبك+” اليوم وسط توقعات السوق بزيادة مطردة أو طفيفة في إنتاج النفط، إذ يضخ معظم أعضائها بالفعل قرب قدراتهم الإنتاجية القصوى وغير قادرين على تلبية الدعوات الأميركية لزيادة الإنتاج للمساعدة في مواجهة ارتفاع الأسعار.

تعليقات
تحميل...
قد يعجبك أيضاً
اشترك في النشرة الأسبوعية
أخبار الاقتصاد والمال والأعمال مباشرة على بريدك الإلكتروني الخاص

اقترح تصحيحاً

للمقال:

الصادرات النفطية لفنزويلا تهبط 27 بالمئة في يوليو

شكراً لاهتمامك.. سيتم أخد التصحيح بعين الإعتبار

فشل أثناء محاولة الإرسال.. الرجاء إعادة الإرسال

أفريكونا will use the information you provide on this form to be in touch with you and to provide updates and marketing.
Send this to a friend