صندوق النقد: الاقتصاد الإيطالي يتعافى بعد تراجعه بسبب كوفيد19

قال صندوق النقد الدولي أن الاقتصاد الإيطالي سجل انتعاشًا قويًا بعد انخفاض الإنتاج المرتبط بوباء كوفيد 19 وتجنب التداعيات الاقتصادية.

وأوضح الصندوق، في تقرير نشر اليوم الاثنين، إن “العمالة والمشاركة في القوى العاملة تعافت بالكامل”، في حين استمرت القروض المتعثرة من قبل البنوك في التدهور وتعززت أوضاع أصول المؤسسات الائتمانية.

غير أن الاقتصاد الآن يواجه تحديات جديدة كبرى، حيث أدت الحرب في أوكرانيا والاضطرابات في سلاسل التوريد العالمية المرتبطة بكوفيد 19 إلى ارتفاع أسعار الطاقة والتضخم على نطاق أوسع وتكثيف النقص في المنتجات الرئيسية، حتى مع تباطؤ الطلب العالمي.

ومن المتوقع أن يتباطأ النمو الاقتصادي في إيطاليا بشكل كبير ويظل ضعيفًا بسبب الحرب في أوكرانيا، وتشديد السياسة النقدية، واستمرار اضطرابات سلسلة التوريد، وارتفاع التضخم واستمراره، وفقًا لصندوق النقد الدولي.

وبالنسبة للصندوق، “بشكل عام، يجب أن ينمو الاقتصاد بنسبة 3 في المائة في عام 2022، ويرجع الفضل في ذلك أساسًا إلى العائدات القوية مقارنة بالعام الماضي”.

ووفقا للصندوق، فإنّه من “المتوقع أن يصل متوسط التضخم السنوي إلى ذروته عند 6.7 في المائة في عام 2022 ثم يتراجع تدريجياً”، لافتا إلى أنه “في السنوات التالية، مع اعتدال أسعار الطاقة، من المتوقع استئناف النمو، مدعومًا بالإنفاق الاستثماري العام كجزء من الخطة الوطنية للتعافي والمرونة”

تعليقات
تحميل...
قد يعجبك أيضاً
اشترك في النشرة الأسبوعية
أخبار الاقتصاد والمال والأعمال مباشرة على بريدك الإلكتروني الخاص

اقترح تصحيحاً

للمقال:

صندوق النقد: الاقتصاد الإيطالي يتعافى بعد تراجعه بسبب كوفيد19

شكراً لاهتمامك.. سيتم أخد التصحيح بعين الإعتبار

فشل أثناء محاولة الإرسال.. الرجاء إعادة الإرسال

أفريكونا will use the information you provide on this form to be in touch with you and to provide updates and marketing.
Send this to a friend