وزير الصناعة الجزائري: مؤهلات بلادنا من الثروات الطبيعية تجعلها رائدة في صناعة الحديد والتعدين

اقتربت الجزائر من تحقيق عائدات بقيمة مليار دولار من صادرات المواد الحديد في سنة 2021، وهو قطاع تراهن عليه السلطات للتخفيف من الاعتماد على عائدات النفط والغاز وتحرير البلاد من التبعية لقطاع المحروقات. 

وقال وزير الصناعة الجزائري أحمد زغدار في تصريحات صحفية، عقب لقاء مع المتعاملين الاقتصاديين الناشطين في القطاع، إن “صناعات الحديد والصلب عرفت في السنوات الأخيرة تقدما ملحوظا. حيث ارتفعت صادرات الجزائر من المواد الحديدية إلى 927 مليون دولار في 2021، مقابل 11 مليون دولار فقط في 2017”.

وأفاد الوزير زغدار بأن “المقوّمات، التي تمتلكها الجزائر من ثروات طبيعية وهياكل صناعية، تجعلها مؤهلة لتكون رائدة في صناعة الحديد والتعدين”، مشيرا إلى “الأهمية الإستراتيجية لهذا القطاع كمموّل ودافعة للقطاعات الصناعية والاقتصادية الأخرى”.

ودعا في هذا السياق إلى “استغلال كل الامكانيات الطبيعية والصناعية والبشرية في هذه القطاع، خصوصا بعد دخول مشروع غار جبيلات مرحلة الإنتاج وهو ما سيغني الصناعة الجزائرية عن استيراد خام الحديد مستقبلا”

تعليقات
تحميل...
قد يعجبك أيضاً
اشترك في النشرة الأسبوعية
أخبار الاقتصاد والمال والأعمال مباشرة على بريدك الإلكتروني الخاص

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

اقترح تصحيحاً

للمقال:

وزير الصناعة الجزائري: مؤهلات بلادنا من الثروات الطبيعية تجعلها رائدة في صناعة الحديد والتعدين

شكراً لاهتمامك.. سيتم أخد التصحيح بعين الإعتبار

فشل أثناء محاولة الإرسال.. الرجاء إعادة الإرسال

أفريكونا will use the information you provide on this form to be in touch with you and to provide updates and marketing.